التركيز على الوسائل الحسية المباحة في الرقية اكثر من التلاوة والدعاء التركيز على الوسائل الحسية المباحة في الرقية اكثر من التلاوة والدعاء - خليفة الراقي : دليلك الشامل في الرقية الشرعية وكل ما يتعلق بالأمراض الروحية
20442086948864409843754590035367871293299246804253953244122454912125270055259300902110861047257549180007542485858724524240084948649178791555

الأحد، 20 أكتوبر 2019

التركيز على الوسائل الحسية المباحة في الرقية اكثر من التلاوة والدعاء


التركيز على الوسائل الحسية المباحة في الرقية اكثر من التلاوة والدعاء :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله, أما بعد:
صرنا نرى في الآونة الأخيرة من يركز في علاجه بالرقية على الوسائل الحسية كالملح والماء البارد والضغط على أماكن معينة بزعمه انه اكتشف تأثيرها على المصابين بالمس وغيره, وحينما تنظر في حال هذا الراقي مع المصابين تجد أن معظم وقت الحصة العلاجية يضيع في الكلام مع الجن ثم في الوسائل الحسية التي يزعُم أنها تعذب الجن...

 بل منهم من وصل به الأمر الى الجزم والقطع بأن هذه ا
لطريقة تقتل الجن وهذا من القول على الله بغير علم ومن الإفتراء الكاذب لأن هذا عالم غيبي ولايمكن الجزم بشيء لم يرد به الدليل, فهذا لا شك أنه من الإستدراج ومن تلاعب الشياطين ببعض المعالجين حتى جعلوهم يصرفو تركيزهم عن أصل الرقية الذي هو قراءة كلام الله والدعاء للمريض بالشفاء الى التعلق بالوسائل الحسية وإكثار الكلام مع الجن المتلبس...

 فينبغي على الإخوة الرقاة ان ينتبهو لهذا الأمر وان لا يجعلو من أنفسهم فريسة سهلة في أيدي الشياطين حتى لا يقعو في المحضور وحتى لا يجعلو من الرقية مجرد حوار مع الشياطين ووسائل حسية مادية تفتقر الى الإلتجاء الى الله والإستعانة به سبحانه, وهذا قد يصرف المرضى عن التعلق بالله الشافي الى التعلق بالراقي وبالأشياء المادية الحسية.


فنحن لا ننكر أن هناك أشياء حسية مباحة ثبت نفعها في العلاج, لكنها ليست أصل الرقية, بل هي من الوسائل المكملة والمساعدة في العلاج, لكن أصل الرقية هو تلاوة القرآن والدعاء, والتلاوة تكون بنية الشفاء وليس بنية استحضار الجن على بدن المريض فهذا من تمني لقاء العدو وقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم.

وينبغي على الإخوة الرقاة أن يحرصو على تعليق قلوب المرضى بالله سبحانه وأن لا يعتقدو أن الرقية تشفي بذاتها أو أن هذه الوسائل الحسية تنفع بذاتها, بل كلها أسباب وما الشفاء إلا من عند الله. والله المستعان

حرره الباحث خليفة بوعسرية

3 commentaires

commentaires
امينة
المشرف
17 نوفمبر 2019 4:52 ص أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
avatar
ahmedalhras@gmail.com
المشرف
28 ديسمبر 2019 11:04 ص

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك يا أخي الكريم على هذا المجهود الكبير أريد أن اتعلم الرقي

رد
avatar
Unknown
المشرف
15 يونيو 2020 6:02 م

ماشاء الله ماشاء الله

رد
avatar