تصفيد الشياطين في رمضان تصفيد الشياطين في رمضان - خليفة الراقي : دليلك الشامل في الرقية الشرعية وكل ما يتعلق بالأمراض الروحية
20442086948864409843754590035367871293299246804253953244122454912125270055259300902110861047257549180007542485858724524240084948649178791555

الثلاثاء، 11 يوليو 2017

تصفيد الشياطين في رمضان


تصفيد الشياطين في رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسليـن, موضوعنا اليوم عن تصفيد الشياطين في رمضان حيث يكثر السؤال عنه في هذه الأيام, فمنهم من يسأل ويقول :
لماذا نرى بعض المرضى يصرعون في رمضان وتستمر معاناتهم مع المس حتى في هذا الشهر بما ان الشياطين تصفد ؟ 
وآخرون يسألون لماذا نتثاؤب في رمضان وتأتينا وساوس الشيطان بالرغم من كونهم مصفدين؟  لأن التثاؤب من الشيطان كما اخبر بذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم.

فنقول وبالله التوفيق ان قضية تصفيد الشياطين واردة وقد اخبر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم في عدة احاديث ومنها :
عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ، وغلقت أبواب النار ، وصفدت الشياطين ) ( صحيح الجامع 470 )

وفي حديث آخر عن أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هذا شهر رمضان قد جاءكم تفتح به أبواب الجنة ، وتغلق فيه أبواب النار ، وتسلسل فيه الشياطين ) ( صحيح الجامع - 6995 )

وقد اختلف العلماء في تصفيد الشياطين على اقوال :
منهم من قال انه تصفيد مجازي وليس حقيقي بمعنى ان نسبة تسلط الشياطين على المسلمين تقل في رمضان بحكم الاكثار من الطاعات والتقرب الى الله بالصيام والتراويح وغير ذلك من الامور التي تقرب العبد من الرحمن وتبعده عن الشيطان, وهذا قول الحافظ بن حجر وشيخ الاسلام بن تيمية.
 
حيث قال الحافظ : يحتمل أن يكون المراد أن الشياطين لا يخلصون من افتتان المسلمين إلى ما يخلصون إليه في غيره لاشتغالهم بالصيام الذي فيه قمع الشهوات وبقراءة القرآن والذكر .

وقال شيخ الاسلام :
وتصفد الشياطين ، فلا يتمكنون أن يعملوا ما يعملونه في الإفطار ؛ فإن المصفد : هو المقيد ؛ إنما يتمكنون من بني آدم بسبب الشهوات ، فإذا كفوا عن الشهوات ؛ صفدت الشياطين.

ومنهم من قال انه على ظاهره وانها تفصد حقيقتا...
قال عياض : أنه على ظاهره وحقيقته ، وأن ذلك كله علامة للملائكة لدخول الشهر وتعظيم حرمته ولمنع الشياطين من أذى المؤمنين.
وقال القرطبي رحمه الله: أو المصفد بعض الشياطين وهم المردة لا كلهم كما تقدم في بعض الروايات.
اما عن سبب استمرار التثاؤب والوساوس والمعاصي في شهر رمضان فهذا قد يرجع الى امرين :
 
  • إما ان مردة الشياطين هي من تصفد فقط كما ورد في الرواية , ويبقى شياطين آخرون مثل القرين الموكل بكل شخص وبعض الشياطين الاخرى.
  • أو ان الشياطين تصفد لكن هناك جوانب اخرى تؤثر في الانسان وتجعله يعصي او يتمرد مثل النفوس الأمارة بالسوء,
قال القرطبي :
إذ لا يلزم من تصفيد جميعهم أن لا يقع شر ولا معصية ، لأن لذلك أسبابا غير الشياطين كالنفوس الخبيثة والعادات القبيحـة والشياطين الإنسية. ( فتح الباري – 4 / 114 )

و اما سؤال البعض عن المرضى اللذين يصرعون في رمضان وتستمر معهم حالة المس , نقول وبالله التوفيق انه يجب علينا اولا التفريق بين الشيطان وبين الجن. 
لأن الجن هو اصل الخلقة , اما الشيطان فهو كل من شطن وازاح واناح عن شرع الله. فإبليس اصل خلقته مثل الجن اي من مارج من نار, لكنه بعد كفره بالله وتعاليه صار شيطانا كما قال الله تعالى في سورة الكهف : (إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ)

اما الجن فمنهم المسلمون ومنهم ذوي الديانات الاخرى اي انهم مكلفون بالعبادة لقوله تعالى : (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) الذاريات 
وكذلك ذكر الله في سورة الجن : (وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا)
وعلى هذا فلا تصفد الجن في رمضان كمردة الشياطين, ولا يمنع ان الشخص المصاب بمس يكون ممسوس بجني سواء خادم سحر او عاشق او نحوه. وليس بشيطان مارد.
والله اعلم
وأقوال اهل العلم في هذا الباب كثيرة لكن ذكرنا لكم أهمها. 

خليفة الراقي